جديد الموقع
الحزب الأول: يوم الاثنين => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الثاني: يوم الثلاثاء => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الثالث: يوم الأربعاء => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الرابع: يوم الخميس => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الخامس: يوم الجمعة => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب السادس: يوم السبت => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب السابع: يوم الاحد => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الثامن ليلة الاثنين => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ ختم دلائل الخيرات => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ دعاء ختم دلائل الخيرات => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞
الورد

دعاء أول شهر محرم

الكاتب: الشيخ مخلف العلي القادري

تاريخ النشر: 11-06-2022 القراءة: 306

دعاء أول شهر محرم

يُروى أنَّ مَن قَرَأَ آيَةَ الكُرسِيّ في أَوَّلِ يَومٍ مِنَ الْمُحَرَّمِ (ثَلاثَمئِةٍ وسِتّين مَرَّة)، يُبَسمِلُ في أَوَّلِ كُلِّ مَرَّة، وبَعدَ الفَراغِ مِنَ العَدَدِ المذكور يَقول: اللَّهُمَّ يا مُحَوِّلَ الأَحوال، حَوِّل حالَنا إلى أَحسَنِ الأَحوالِ بِحَوْلِكَ وقَوَّتِك، يا عَزيزُ يا مُتَعال، وصَلَّى اللَّهُ على سَيِّدِنا مُحَمَّد وعلى آلِهِ وصَحبِهِ وَسَلَّمَ. فإنَّهُ يَكونُ مَحفوظاً، ويُوقَى ما يَكرَهُ، وَجُرِّبَت وصَحَّت.

ويُروى أيَضاً أنَّ مَن قَرَأَها لَيْلَةَ العَشرِ مِنَ الشَّهرِ المذكورِ، بَعدَ إسباغِ الوُضوءِ وصَلاةِ رَكعَتَين (ثَلاثَمئِةٍ وسِتّين مرة)، أيضاً يُبَسمِلُ في أَوَّلِ كُلِّ مَرَّة، وهُوَ مُستَقبِلٌ القِبلَةِ جَاثٍ على رُكبَتَيْه، ثُمَّ بَعدَ الفَراغِ مِنَ العَدَدِ المذكورِ يَقْرَأُ: } قُل بِفَضلِ اللهِ وبِرَحمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَليَفْرَحوا هُوَ خَيْرٌ مِمّا يَجمَعُونَ { ( ثَمانِيَةً و أربَعينَ مَرَّة) ؛ ثُمَّ يَقول:

اللَّهُمَّ إنَّ هَذِهِ لَيلَةً جَديدَةً وشَهَراً جَديداً وسَنَةً جَديدَة، فَأَعطِني اللَّهُمَّ خَيْرَها وَخَيْرَ ما فيها، واصرِف عَنّي شَرَّها وشَرَّ ما فيها وشَرَّ فِتنَتِها ومُحدَثاتِها ، وشَرَّ النَّفسِ والهوى والشَّيطانِ الرَّجيم، (اثنَتَيْ عَشْرَةَ مَرَّةً) ، ويَختِمُ بِما شَاءَ مِنَ الدُّعاءِ الْمُقتَبَسِ مِنَ القُرْآن، ويَدعو لِجَميعِ الْمُسلِمينَ والمسلِمات، بَعدَ أَن يُصَلِّيَ على النَّبِيَّ r، ويَقتَبِسُ بالتَّسبيحِ والتَهليلِ مِراراً، فإنَّهُ يَكونُ في عامِهِ ذَلِكَ مَحفوظاً مِن سائِرِ الأَسواء، واللَّهُ على كُلِّ شَيءٍ قَدير.

ومِنها أنَّ مَن كَتَبَ البَسمَلَةَ في وَرَقَةٍ أَوَّلَ يَومٍ مِنَ الْمُحَرَّم، (مِئَةً وثَلاثَ عَشْرَةَ مَرَّة)، وحَمَلَها، لَم يَنَلهُ مَكروهٌ مُدَّةَ عُمُرِه.

نقلاً عن كتاب

الكنوز النوارنية من أدعية واوراد السادة القادرية

للشيخ مخلف العلي الحذيفي القادري

حقوق النشر والطباعة محفوظة للمؤلف