جديد الموقع
الختم الشريف القادري => قسم رسائل النور العلية ۞ حقيقة السلوك الروحي عند الصوفية => قسم دروس في التربية والسلوك ۞ خصائص وأسرار خلوة الاستغفار => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ التصوف بين الأعداء والأدعياء => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ أهمية الشيخ المرشد في السلوك => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ خصائص وأسرار خلوة البسملة => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ حقيقة الفتح الرباني => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ تعريف الطريقة وتاريخ نشاتها ومفهومها => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ فضل يوم عرفة وبيان أعماله => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ خلوة الجلالة وأسرارها وخصائصها => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ شرح قاعدة من قال لشيخه لما لا يفلح => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ كلمة بمناسبة ذكرى المولد => قسم دروس ومحاضرات منوعة ۞ مجلس ذكر قادري => قسم دروس ومحاضرات منوعة ۞ آداب الذكر وخصائصه وأسراره => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ البدعة وشرح وتصحيح مفهومها => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ صفات وشروط المعالج الروحاني => قسم دروس التصوف والسلوك ۞ دلائل الخيرات بسند ورواية القادرية => قسم رسائل النور العلية ۞ الراتب الترياق لدفع الدين وجلب الأرزاق => قسم رسائل النور العلية ۞ أيها الولد => قسم كتب التصوف والسلوك ۞ الثمر الداني في ترجمة الشيخ عبد القادر الجيلاني => قسم رسائل النور العلية ۞

المادة

حزب النصر للإمام الشاذلي

الكاتب: الشيخ مخلف العلي القادري

تاريخ النشر: 25-11-2017 القراءة: 175066

حزب النَّصْرِ للإمام أبي الْحَسَنِ الشَّاذِلِيّ

مقدمة عن الحزب المبارك:

اعلم أخي السالك أنَّ هذا الحرز العظيم هو من أهم الأوراد والأحزاب الشاذلية وهو يعتبر من أوراد الطريقة القادرية المباركة، ولا يخفى على أحدٍ التداخل بين الطريقتين والاشتراك في كثير من الأدعية والأوراد، والسند يلتقي بأكثر من موضع، والإمام الشاذلي يعتبر من رجال الطريقة القادرية، وغالب المشايخ القادرية والشاذلية يوصون به لكل المريدين، وسندنا بهذا الحزب المبارك فهو نفسه سندنا المبارك الذي نروي به حزب البحر المبارك، واعلم أن هذا الحزب عظيم القدر رفيع الشأن وهو الدعاء المرتب على آية: حسبنا الله ونعم الوكيل، والتي تسمى سيف المؤمنين، وهو حزب مشهور ومعروف بعظمته بالانتصار على الخصوم والأعداء حتى لا يبقي منهم ولا يذر ويسميه البعض حزب القهر لشدة ما يفعله بالعدو، واعلم أن هذا الدعاء عظيم وشديد، لذلك وضع المشايخ شروطاً لقراءته ذكرها ابن عياد الشاذلي في المفاخر العلية فقال:

إياك والدعاء على من لا يستحق بالوجه الشرعي فتدعو عليه لحظ نفس فيرجع وبال الدعاء عليك، فلا تستعمله إلا بوجه الحق للانتصار على جبار وظالم وعدو بغى وتعدى وتجبر على خلق الله عز وجل، واعلم أن من شروطه الحضور والخشوع أثناء قراءته، واستحضار حاجتك أثناء القراءة.

كيفية قراءة الحزب المبارك:

1) يستخدم كورد يومي مرةً صباحاً ومرةً مساءً وكيفيةُ ذلك أنْ يتلو حسبنا الله ونعم الوكيل 450 مرة، ثم بعد ذلك يقرأ الدعاء المبارك ثلاث مرات، أو يكتفي بمرةٍ صباحاً أو مرةٍ مساءً.

2) يستخدم كوردٍ يومي مرةً صباحاً ومرةً مساءً وكيفيةُ ذلك أنْ يتلو حسبنا الله ونعم الوكيل 450 مرة، ثم بعد ذلك يقرأ الدعاء المبارك سبع مراتٍ، ويستحب أن يجعل ذلك مرة صباحاً ومرة مساءً، أو يكتفي بمرة صباحاً أو مرة مساءً.

3) يستخدم كوردٍ بعد كل صلاة وكيفية ذلك أن يقرأ دبر كل صلاة حسبنا الله ونعم الوكيل 450 مرة ثم يقرأ بعدها الدعاء ثلاثاً، ومن حافظ على هذه الكيفية رزق الهيبة والوقار والمحبة من العامة والخاصة، وكفاه الله شر كل ذي شر، ووقاه بأس كل عدو متربص.

4) من تسلط عليه جبار أو عدو أو ظالم فليقم بعد العشاء الاخرة ويتوضأ ثم يصلي ركعتين، ثم يقرأ: حسبنا الله ونعم الوكيل 450 مرة، ثم يتلوا الدعاء المبارك سبع مرات متتالية بجلسة واحدة، ويكرر هذا عدة مرات إلى سبع مرات، ويكرر هذا عدة ليالي.

5) من كان له مسجون أو أسير فليقم ويتوضأ وقت السحر ثم يصلي ركعتين بنية قضاء الحاجة ثم يقرأ حسبنا الله ونعم الوكيل 450مرة، ثم الدعاء إحدى عشر مرة ويكرر هذا لعدة ليالٍ وكحد أدنى سبعة ليالي، فتقضى حاجته ويطلق المسجون والأسير بإذن الله.

6) يستخدم لعلاج السحر والمس والعوارض وذلك بقراءته لمدة سبعة أيام، وكل يوم يقرأ سبع مراتٍ صباحاً وسبعَ مراتٍ مساءً، وقبل قراءته يقرأ حسبنا الله ونعم الوكيل 450 مرة، وينوي قبل القراءة كما يلي: اللهم نويت الاستشفاء من كل سحر ومس وعين وعارض، والانتصار على أعدائي من الجن والإنس والشياطين بحق وبحرمة: ثم يبدأ بتلاوة الآية المباركة 450مرة، وبعدها يقرأ الدعاء سبع مرات مع الحضور الكامل فيزول ما به بإذن الله.

حزب النصر المبارك للإمام الشاذلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

اللَّهمَّ بِسَطَوَةِ جَبَرُوْتِ قَهْرِكَ وَبِسُرْعَةِ إِغَاثَةِ نَصْرِكَ وَبِغَيْرَتِكَ لاِنْتِهَاكِ حُرُمَاتِكَ وَبِحِمَايَتِكَ لِمَنِ احْتَمَى بَآيَاتِكَ، نَسْأَلُكَ يَا اللَّهُ يا قَرِيبُ يَا سميعُ يَا مُجِيبُ، يا سَرِيعُ يَا جَبَّارُ يَا مُنْتَقِمُ يا قهَّارُ، يَا شَدِيدَ البَطْش، يَا مَنْ لا يُعْجِزُه قَهْرُ الْجَبَابِرَة، وَلا يَعْظُمُ عَلَيْهِ هَلاكُ الْمُتَمَرِّدَةِ مِنَ الْمُلُوكِ وَالأَكَاسِرَةِ، أَنْ تَجْعَلَ كَيْدَ مَنْ كَادَنَي في نَحْرِه وَمَكْرَ مَنْ مَكَرَ بِي عَائِدَاً عَلَيْهِ، وَحُفْرةَ مَنْ حَفَرَ لِي وَاقِعَاً فِيْهَا، وَمَنْ نَصَبَ لِي شَبَكَةَ الخِدَاعِ اجْعَلْهُ يَا سَيِّدِي مُسَاقاً إِلَيْها وَمُصَادَاً فِيهَا وَأَسِيرَاً لَدَيْها. اللَّهُمَّ بِحَقِّ كهيعص اكْفِنَا هَمَّ العِدَا وَلقِّهِمُ الرَّدَى وَاجْعَلْهُم لِكُلِّ حَبيبٍ فِدَا وَسَلِّط عَلَيْهِمْ عَاجِلَ النِّقْمَةِ في اليومِ وَالغَدا. اللَّهُمَّ بَدِّدْ شَمْلَهُم، اللَّهُمَّ فرّق جَمْعَهُم، اللَّهُمَّ قَلِّلْ عَدَدهُم، اللَّهُمَّ فُلَّ حَدَّهُم، اللَّهُمَّ اجْعَلِ الدَّائرةَ عَلَيْهِم، اللَّهُمَّ أوْصِل العذابَ إليهم، اللَّهُمَّ أَخْرِجْهُمْ عَنْ دائرة الحلم واسْلُبْهم مَدَد الإمْهَالِ وغُلَّ أَيْدِيهِم وَاشْدُد على قُلُوبِهِم وَلا تُبَلِّغْهُمُ الآمال، اللَّهُمَّ مَزِّقْهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ مزّقته لأعدائك اِنتصاراً لأنبيائك ورُسُلِك وَأَوْلِيَائِك. اللَّهُمَّ انتصِرْ لَنَا انتَصارَكَ لأَحبابِكَ على أَعْدَائِكَ (ثلاثاً)، اللَّهمَّ لا تُمَكِّنِ الأَعْدَاءَ فِينَا، وَلا تُسَلِّطْهُمْ عَلَيْنَا بِذُنُوبِنَا(ثلاثاً)، حم حم حم حم حم حم حم حُمَّ الأَمْرُ، وجَاءَ النَّصْرُ فعَلَينَا لا يُنْصَرُون، حم عسق حمايَتُنا وَوِقَايَتُنا مِمَّا نَخَافُ، اللَّهُمَّ قِنَا شَرَّ الأسْوَاء، وَلا تَجْعَلْنَا مَحَلاً لِلبَلْوَى، اللَّهُمَّ أَعْطِنَا أَمَلَ الرَّجَاءِ، وَفَوْقَ الأَمَل، ياهُوَ يا هُوَ يا هُوَ، يَا مَنْ نَسْأَلُه بِفَضْلِهِ لِفَضْلِهِ، نَسْأَلُكَ العَجَلَ العَجَلَ العَجَلَ ، إِلَهِي الإِجَابَةَ الإِجَابَة الإِجَابَةَ، يَا مَنْ أَجَابَ نُوْحَاً فِي قَوْمِهِ، يَا مَنْ نَصَرَ إِبْرَاهِيمَ على أَعْدَائِهِ، يَا مَنْ رَدَّ يُوسُفَ على يَعْقُوْبَ، يَا مَنْ كَشَفَ ضُرَّ أَيُّوبَ، يَا مَنْ أَجَابَ دَعْوَةَ زَكَرِيّا، يَا مَنْ قَبِلَ تَسْبِيحَ يُونُسَ بنَ مَتَّى، نَسْأَلُكَ بِأَسْرَارِ أَصْحَابِ هَذِهِ الدَّعْوَاتِ المـُسْتَجَابَاتِ: أَنْ تَقْبَلَ مِنَّا مَا بِهِ دَعَوْنَاكَ، وأْنْ تُعطِيَنا مَا سَأَلنَاك، أَنجِزْ لَنَا وَعْدَك الَّذِي وَعَدْتَه لِعِبَادِكَ الْمُؤْمِنِيْنَ: لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ، انْقَطَعَتْ آمَالُنا وَعِزَّتِكَ إلاَّ مِنْكَ، وَخابَ رَجَاؤُنَا وَحقِّكَ إلاَّ فيكَ. إِنْ أبْطَأَتْ غَارَةُ الأَرْحَامِ وَابْتَعَدَتْ فَأَقْرَبُ الشَّيْءِ مِنَّا غَارَةُ اللهِ، يَا غَارَةَ اللهِ جِدِّي السَّيْرَ مُسْرِعةً في حَلِّ عُقْدَتنَا، يَا غَارَةَ اللهِ حُلِّي عَقْدَ مَا رَبَطُوا وَشَتِّتِي شَمْلَ أَقْوَامٍ بِنَا اخْتَلَطُوا، اللَّهُ أَكْبَرُ سَيْفُ اللهِ قَاطِعُهُم، وَكُلَّمَا عَلَوْا في أَمْرِهِمْ هَبَطُوا، يَا غَارَةَ اللهِ عَدَتِ العَادُونَ وَجَارُوا وَرَجَوْنَا اللهَ مُجِيراً وَكَفَى بِاللهِ وَليّاً وَكَفَىَ بِاللهِ نَصِيرَاً، حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ، سَلامٌ على نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ، اسْتَجِبْ لنا آمين آمين آمين، فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وَصَلَّى اللَّهُ على سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعلى آَلِهِ وَصَحْبِه وَسَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيراً إِلَى يَوْمِ الدِّيْن، وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ.

نقلاً عن كتاب

الكنوز النوارنية من أدعية واوراد السادة القادرية

للشيخ مخلف العلي الحذيفي القادري

حقوق النشر والطباعة محفوظة للمؤلف